fbpx

الخميسات .. النقل السري يطيح بسائق سيارة إسعاف

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

تَمكنت، عناصر الأمن الوطني التابعة للمنطقة الإقليمية بالخميسات، عشية أمس (الأربعاء 27 ماي) الجاري، من وضع حدٍ لأنشطة سائق سيارة إسعاف، حَوَّل سيارة الخدمة، إلى وسيلة للنقل السري، بُغية تحقيق الربحِ السريع، في ظل الظروف الاستثنائية المُرتبطة بوباء كورونا.
وحسب مصادر “صحيفة 24”، فإن المعطيات الأولية للبحث، كشفت أن افتضاح أمر الموقوف، تم إثر خُضُوعِه للتفتيش في إطار الإجراءات الوقائية والاحترازية، التي يتم إعمالها في السدود، والتي تم تشديدها إعمالا للطوارئ الصحية، التي أقرتها السلطات بسبب فيروس كورونا.
وأضافت المصادر ذاتها، أن السائق الذي استغل عمله لأغراض شخصية، تفاجأ بأمر عناصر الأمن الوطني له بالتوقف، كباقي السيارات التي يطلب من سائقيها إشهار رخصة التنقل الاستثنائية، إذ اعتقد أن الوضع الاعتباري لسيارة الإسعاف، الذي يسمح لسائقها بالتنقل بحرية ودون التقيد بقانون السير لإنقاذ حياة المرضى، سيجعله بعيدا عن المساءلة، قبل أن يأمره الأمن بالتوقف.
وأفادت المصادر، أن عملية المراقبة بإحدى السدود بمداخل مدينة الخميسات مكنت من ضبط السائق و هو يستغل سيارة الإسعاف، في أعمال غير التي خصصت لها، من خلال ‘النقل السري” من الرباط إلى الخميسات، حيث تم توقيفه و إيداعه تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضه أمام أنظار العدالة.
و تأتي هذه العمليةُ في إطار تشديد المراقبة الأمنية على مداخل مدينة الخميسات التي تقوم بها مصالح المنطقة الإقليمية بتعليمات صارمة من رئيس المنقطة السيد خالد برخلي، و الضرب بقوة في صفوف ممتهني النقل السري المخالفين لقانون الطوارئ الصحية، و في إطار خطة أمنية محكمة تروم إلى حماية الساكنة المحلية و تفعيل التدخل الإستباقي الهادف إلى الحد من انتشار وباء (كوفيد19).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق