fbpx

مصدر مقرب من الوزير عثمان الفردوس يفند إشاعات توظيف مجموعة المباراة الملغاة

في الوقت الذي تروج فيه صدى اخبار أن زلزالاً سياسياً قوياً يلوح في الأفق يتوخى إجراء ريجيم قوي على حكومة العثماني وإعفاء عدد من الوزراء خصوصا في حزب ‘العدالة والتنمية’ و ‘الاتحاد الاشتراكي’ الذين أظهروا فشلهم وعجزهم خلال الجائحة بل وتسببوا في مشاكل تدبيرية كادت أن تعصف بالاجماع الوطني كما هو الشأن مع وزير العدل محمد بنعبد القادر على خلفية قانون تكميم الافواه ، تعيش وزارة الثقافة والشباب والرياضة والمكلف بالاتصال أزمة حقيقية جراء ملف ما بات يعرف داخل قطاع الشباب والرياضة بالطبخة التي تجسدت في صفقة بين نقابة تابعة للقطاع والوزير الحالي عثمان الفردوس الذي لم يمضي على تعيينه سوى شهر ظهرت فيه تجليات فشله في قيادة القطاع وتدبير الأزمة التي كان للوزير السابق الجرأة للتصدي لها والاعلان ان هناك خروقات خطيرة جدا شابت مباراة التوظيف الملغاة ..

وفي مستجدات القضية ، كشف مصدر جد مطلع أن ما يروج اعلاميا داخل القطاع كون الوزير توصل لحل نهائي للازمة بتوفير مناصب شغل لمن يسمون أنفسهم الموظفين الجدد فوج 2019 عار من الصحة ، مضيفا أن توفير مناصب شغل في الوقت الراهن صعب جدا خصوصا ان الحكومة منكبة تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله لإنقاذ الاقتصاد الوطني الذي تضرر من جائحة كوفيد 19..

وأوضح المصدر أن الوزير الحالي عثمان الفردوس كفاءة عالية إلا انه في هاته الظرفية الإستثنائية الحالية هناك أولويات لدى الحكومة أهم بكثير من العودة إلى أرشيف الوزير السابق الذي اغلق الملف ويتحمل مسؤولية قراره الذي تدارسته الحكومة وانتهى بإعلان امتحانات تصحيحية مرت في اجواء صحية يشهد بها الجميع …

وأكد المصدر أن قرار توفير مناصب شغل في القطاع العام يجب ان يكون بتشاور مع وزارة المالية والوظيفة العمومية ولا يقتصر على وزارة الشباب والرياضة ولنا كامل الثقة في الوزير الحالي عثمان الفردوس للإقلاع بها الى بر الأمان ..

وأوضح المصدر أن قرارات الوزارة تصدر بشكل رسمي من خلال بلاغات وأي أخبار خارج هذا الإطار فهي تعني اصحابها فقط ولا علاقة للوزارة بها …

جدير بالذكر أن رئاسة الحكومة توصلت بشكاية من الموظفين الناجحين في المباراة التصحيحية تستفسر عن مآل ملفهم بعد تعيين الوزير الجديد بعد إعفاء سابقه …

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق