fbpx

الخميسات .. استصدار بطائق التعريف لتلاميذ البكالوريا ومغاربة العالم

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

تتواصل، بمصالح المنطقة الإقليمية للأمن بالخميسات العملية الاستثنائية لإصدار البطائق الوطنية للتعريف الإلكترونية لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، و كافة التلميذات والتلاميذ المرشحين لاجتياز اختبارات البكالوريا برسم السنة الدراسية الجارية (2019/2020).
و تعيش، مصلحة التوثيق و الوثائق التعريفية بالمنطقة الإقليمية للأمن بالخميسات حالة من التعبئة العامة، كما يشهد مركز تسجيل المعطيات التعريفية بالمنطقة، يوميا، توافد العديد من تلاميذ السنة الثانية بكالوريا وبعض المغاربة المقيمين بالخارج الراغبين في تجديد جوازات سفرهم ما يقتضي الحصول على بطاقة التعريف الوطنية الالكترونية.
هذا و اتخذت المديرية العامة للأمن الوطني، وعبرها المنطقة الإقليمية، كافة التدابير اللازمة لإنجاح هذه العملية الاستثنائية، المندرجة ضمن التدابير الحكومية الأخيرة المتعلقة بتنظيم الامتحانات الجهوية والوطنية لنيل شهادة البكالوريا، و المغاربة المقيمين بالخارج.
وفي هذا الصدد، يتم السهر بمختلف الدوائر الأمنية التابعة للمنطقة الإقليمية بالخميسات على أن تمر هذه العملية بشكل جيد مع الاستجابة للمتطلبات الصحية والظروف الاجتماعية للتلاميذ وأولياء أمورهم. حيث تأتي هذه الحركية المستمرة بعدما أطلقت المديرية العامة للأمن الوطني، ابتداء من 18 ماي، عملية استثنائية لإصدار بطائق التعريف الوطنية الإلكترونية لفائدة كافة التلميذات، وذلك في إطار مواكبة التدابير الحكومية الأخيرة المتعلقة بتنظيم الامتحانات الجهوية والوطنية لنيل شهادة البكالوريا.
وتحرص، جميع المصالح التابعة للأمن الإقليمي بالخميسات تحت إشراف مباشرٍ لرئيس المنطقة خالد برخلي على تسريع هذه العملة، مع اتخاذ جميع التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). حيث عبأت المنطقة الوسائل المتوفرة لديها، وجندت مواردها البشرية، رجالا ونساء، قصد استقبال التلاميذ والتلميذات المعنيين بهذه العملية وتسهيل مهمتهم، مع السهر على الاحترام الصارم من لدن مستخدمي الأمن الوطني والمرتفقين للتدابير الوقائية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية للحد من انتشار فيروس “كورونا”.
جدير بالذكر أن المديرية العامة للأمن الوطني أعلنت أن مراكز إصدار بطاقات التعريف الوطنية، شرعت في استقبال الراغبين في إنجاز أو تجديد البطاقة، بعدما تم تعليق إصدارها في وقت سابق بسبب حالة الطوارئ الصحية، التي فرضتها التدابير الاحترازية للتصدي لجائحة “كوفيد-19”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق