أحمد عصيد في قضية الرعاة الرحال:الدولة تمارس التمييز بين المواطن المغربي

صحيفة24/زكرياء الناسك

نظمت الفعاليت والجمعيات بسوس وقفة إحتجاجية أمام مقر مجلس البرلمان للتنديد الاعتداءات الجائرة وتسلط قبائل الرعاة الرحل على ساكنة سوس،والاستلاء على ممتلكاتهم من الاراضي الفلاحية والزراعية وتحويلها إلى أماكن رعي المواشي من الماعز والابل،وهو ما اعتبرته ساكنة سوس ظلما وطغيانا واعتداءا على ممتلكاتهم.

وقال الباحث الامازيغي احمد عصيد في تصريح خص به “صحيفة24″،ان المواطين من سوس قطعوا مسافة طويلة للتنظيم الوقفة الاحتجاجية الهدف منها تنبيه المسؤولين الذي تركوا المواطنين في جهة سوس يعانون من التهميش، والرعي الجائر الظالم، الذي يخرق جميع الحقوق،ولا يستمعون لاصوات المتضررين وشكاياتهم.

وأضاف عصيد، من أراد التعبير عن رأيه وصوته لابد له من الحضور الى العاصمة وتحديدا أمام مقر مجلس البرلمان لكي تستمع له الجهات المسؤولة من أصحاب القرار، لان الدولة أهملت المناطق المهمشة والدواوير التابعة لتراب المغرب، في أقصى أطرافه.

وأبرز الناشط الامازيغي أن الدولة التي لا تهتم بشكايات مواطنيها و لا تستجيب لمطالبهم فهي دولة لا تستحق الاحترام،مشيرا انه على الاخيرة استعادة هبتها واحترامتها بالاستماع إلى المواطن  المظلوم وردع الظالم.

وأوضح أن الرعاة لا يعترفون بالقانون ولا يحترمون الدولة  والاخيرة متواطئة مع معهم في اعتدائهم على المواطنين ورجال الامن بالحجارة،مضيفا أن شخصا من الرعاة قضى على مواطن من سوس أراد الدفاع عن ممتلكاته مازال حرا طليقا،في المقابل أن واحد من الرعاة المعتتدين قتل على يد مواطن عن غير قصد في خلاف دار حول الدفاع عن أرضه ويواجه الان عقوبة حبسية مدتها عشر سنوات نافذة،وهو ما فسره المتحدث تمييز بين المواطن المغربي.

loading...

شاهد أيضاً

شبية الملك يثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي

صحيفة24 ظهر شخص في هيئة الملك محمد السادس،من خلاله ملابسه الشبيهة بتلك التي يرتديها ملك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *