برعمة القراءة _ مريم أمجون

صحيفة 24 _ أحلام مدني

مريم أمجون : ” القراءة ذخيرة العقل و كنز المعرفة , من تسلح بها ساد و غنم و من أغفلها هان و ضعف “.

تمكنت الطفلة المغربية مريم أمجون من إحراز اللقب العربي الخاص بالقراءة و الذي يقام ككل سنة بدولة الإمارات المتحدة  بعد تفوقها على 300 ألف متسابق في المغرب و 16 متسابقا في الدور نصف النهائي و 5 متسابقين نهائيين  ,

و في أقل من سنة استطاعت مريم أن تقرأ قرابة المئتي كتاب , إلا أنها تقدمت للمنافسة فقط بستين منها كونها تضبطها و تملك ناصيتها ,

صغيرة السن كبيرة العقل , ثابرت فوصلت فتوجت قراءاتها بلقب بطلة تحدي القراءة العربي لهذه السنة ,

فصحة لسانها و دقة أجوبتها و سلامة نحوها ’ طلاقتها ’ معلوماتها و موهبتها الفذة  أسرت قلوب المتابعين و أقنعت بذلك لجنة التحكيم ,

مريم لحسن أمجون : ابنة مدينة تيسة اقليم تاونات  , ذات الأعوام التعسة  وحدها التي قالت عن القراءة : كونها  منارة الحضارة و مرقاة المجد و السيادة ,

أنها مستشفى لأمراض العقول , تطرد الجهالة و البلاهة و التفاهة , و هي طوق نجاة للأمم و الذاكرة الحية الإنسانية ,

و وحدها مريم التي أبدعت في وصفها لوطنها المغرب , فبلدي : قطعة من الجنة ,

مريم أمجون هي الأمل , هي التفاؤل , هي الرجاء في جيل مغربي قارئ متعلم مفكر ’ فشكرا لك يا مريم على هذا الشعور و هنيئا لوالديك بك , هنيئا للشعب المغربي المغاربي العربي كافة , فبأمثالك يا مريم نكتسب جيلا مميزا للمستقبل و على هذا النهج يجب أن نربي أبنائنا , فالجيل الذي نريده و نحلم به نحن من يجب علينا أن نصنعه .

 

loading...

شاهد أيضاً

طفلة بريئة تنشد أجمل الاغاني للاحتفال بذكرى المسيرة الخضراء

صحيفة24/زكرياء الناسك “من أين ذاك الشبل من ذاك الاسد”،مقولة يرددها الشعب المغربي عندما يتعلق الامر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *