طفلة بريئة تنشد أجمل الاغاني للاحتفال بذكرى المسيرة الخضراء

صحيفة24/زكرياء الناسك

“من أين ذاك الشبل من ذاك الاسد”،مقولة يرددها الشعب المغربي عندما يتعلق الامر بإبن اتبع مسار والده في العمل او الغناء وأثقنه،كما فعلت،ابنة الفنان توفق البوشيتي المعروف بمدح النبي محمد في أعماله الفنية.

جوهرة البوشيتي، صغيرة السن كبيرة العقل،استمدت روح الفن من والدها وانتجت أول عمل فني تتغنى عن المسير الخضراء بمناسبة حلول ذكراها 43.

وتظهر الطلفة البرئية مرتدية العلم المغربي وتنشد كلمات نابعة من القلب معلنة عن احتفالها بالمسيرة الخضراء،كما تعبر عن حبها لوطنها والغيرة من أجله في شعور يوحي بحب الوطن زرع في قلبها في وقت مبكر من سنها.

ويحتفل الشعب المغربي قاطبة من طنجة الى الكويرة بذكر استرجاع الصحراء المغربية،بعد الاعلام عنها تنظميها في الاقاليم الجنوبية على لسان الملك الراحل الحسن الثاني،يوم 5 نونبر 1975.

 

 

loading...

شاهد أيضاً

برعمة القراءة _ مريم أمجون

صحيفة 24 _ أحلام مدني مريم أمجون : ” القراءة ذخيرة العقل و كنز المعرفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *