مواطن حاصل على البكالوريا في الثمانينات يحكي قصة جد مؤثرة عن التشرد

صحيفة24/زكرياء الناسك

يعيش المواطن أحمد شيبان، حالة من التشرد والمعاناة مع الحياة بفعل اهمال طاله من اخوته الاشقة، اغتصبوا نصبيه من الارث بمنطقة سيدي سليمان، وتركوه يواجه المجهول بعد أن استقر به المقام في شارع عمومي بالعاصمة الرباط.

ويقول المتحدث الحاصل على شهادة البكالوريا سنة 1989،أنه تمكن من بناء مسكن عشوائي يحميه من قساوة البرد وحر الشتاء،لكنه تفاجأ باقتحام مسكنه من طرف مجهولين سرقوا أغراضه ومبلغ مالي قدره 1500 درهم ادخره لليوم الاسود،مضيفا كونه تمكن من ترميم مأواه مجددا  ليتفاجأ هذه المرة من حرق مستلزماته الشخصية ضمنها وثائق مهمة تثبت هويته ونسبه.

ولم يخفي المواطن الاربعيني من تعرضه يوما إلى تراكم مياه الشتاء على مسكنه،مما سيؤدي إلى كارثة تخلف غرقه وسط حسرات المواطنين،كما حدث لراعي الغنم بجبال بويبلان إقليم تازة الذي غمرته الثلوج تحت الارض.

ويدعو الرجل الجهات المسؤولة إلى الاشفاق على حاله،و مساندته بالبحث عن مسكن يليق به يحميه من التشرد والمبيت وسط بيت معزول غير شرعي لا تعترف بوجوده السلطات المحلية.

loading...

شاهد أيضاً

مئات التلاميذ والتجار والأسر يعانون من الانقطاعات المتكررة للكهرباء بالعرجات ضواحي سلا

 سلا: عبد الناصر الكواي يعاني مئات التلاميذ والتجار والأسر من الانقطاعات المتكررة للكهرباء بمنطقة العرجات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *