في الذكرى العاشرة لرحيله/ بيت الشعر وشعبة اللغة العربية بكلية الآداب بالرباط يحتفيان بشعرية درويش

الرباط/ عيد الناصر الكواي

في حدث ذي دلالات، نظم بيت الشعر في المغرب بتعاون مع شعبة اللغة العربية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، يوم الأربعاء 28 نونبر 2018، ندوة دولية في موضوع “التجربة الشعرية للشاعر محمود درويش وآفاقها الجمالية”، وذلك تخليدا للذكرى العاشرة لرحيل الشاعر الفلسطيني الكبير، الذي كانت للمغرب مكانة خاصة في قلبه. الندوة التي أقيمت فعالياتها برحاب الكلية، وعرفت مشاركة واسعة لنقّاد وباحثين وطلبة، تضمنت ثلاث جلسات إلى جانب تنظيم معرض تشكيلي بالمناسبة.

جرح كوني..
في هذا السياق، قال الناقد محمد الداهي، إن الاحتفاء بهذا الشاعر، هو احتفاء بوزنه الثقافي وبما قدم من عطاء لتطوير القصيدة العربية، والتعريف بالقضية الفلسطينية، معتبرا أنه استطاع أن يرتقي بالجرح الفلسطيني إلى المستوى الكوني، حيث يجد كل منفي ومهجر قسريا ومعذب نفسه في شعر درويش.

واستحضر الداهي، زيارة درويش لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، في إطار الاحتفاء واستجابة لنداء برلين، مضيفا في تصريح إعلامي “أنه كان هناك مهرجان شعري ومن بين الخلاصات التي استخلصها المشاركون أن ينظموا يوما عالميا للشاعر محمود درويش، وكان لنا الفخر بهذه الكلية أن نظمنا هذه الندوة، بحضور قامة الشاعر الكبير محمود درويش سنة2003”. ولم تقتصر الكلية على تنظيم هذه الندوة العالمية تنويها بعطاءاته وتأهيلا لمكانته الرمزية والإنسانية بل أنها نظمت معرضا للأطاريح التي أنجزها الباحثون المغاربة بهذه الكلية حول هذا الشاعر وفاق عددها 30 أطروحة.

قصيدة الرباط..
واعتبر مراد القادري، رئيس بيت الشعر في المغرب، أن درويش هو أحد الأصدقاء الكبار للمغرب والمغاربة، موضحا أنه عندما كان يحل بالرباط وتعقد له أمسيات شعرية من طرف المؤسسات الثقافية، كان يعتبر ذلك حدثا كبيرا، وكانت القاعات وخاصة المسرح الوطني محمد الخامس تغص بالجماهير التي ترى فيه صوتا شعريا مميزا ينشد للإنسان والقيم الإنسانية.
وأكد القادري، أن محمود درويش كان هو الآخر يبادل المغرب والمغاربة نفس الحب، فمثلا قصيدته الجدارية الطويلة التي تستمر قراءتها ساعة ونصف الساعة من الزمن، كان يقول إنه إذا لم يقرأها أول مرة في الرباط، وفي مسرح محمد الخامس، لن يقرأها في أي مكان آخر. وذكّر بفوز درويش بجائزة الأركانة العالمية للشعر التي يمنحها بيت الشعر في المغرب مع مؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير. وله العديد من القصائد التي استلهم فيها المغرب، واستلهم فيها مدينة الرباط، ونجد ذلك في كتابه “أثر الفراشة” حيث وسم إحدى القصائد باسم الرباط.

شعرية فذّة..
ونوّه محمد السعيدي، رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، بدَأْبِ شعبة اللغة العربية الدائم على الاحتفاء بالشعر، معتبرا أن “هذه مناسبة للاحتفاء به وذلك لتذكير طلبتنا بالشعر جيده بطبيعة الحال وليس بالشعر عموما، وتذكيرهم كذلك بما أنتجه درويش وبعلاقته بالمغرب، التي كانت جيدة وكانت علاقة افتخر بها الشاعر نفسه وافتخر بها المغاربة والشعراء والمثقفون عموما الذين رافقوه، والذين جالسوه، والذين درسوه”.

وقال السعيدي، إن عدد الرسائل الجامعية التي قدمت لدراسة درويش في كلية الآداب شعبة اللغة العربية، هائل ويوحي برمزية الشاعر في قضية الشعر العربي الحديث، مذكرا بأن درويش هو شاعر القضية الفلسطينية، ولكنه كذلك شاعر القومية العربية وهو الشاعر الإنساني، فلم يكن منحصرا في قضية فلسطين فقط، ولكن كان إنسانا عاش الشعر بالمعنى الإنساني لهذه الكلمة.
درويش المتعدد..

كما تضمنت الفعاليات، وتحت عنوان “ورد أكثر” افتتاح معرض تشكيلي مشترك للفنانين عزيز أزغاي وفؤاد شردودي وعبد الله الهيطوط، برواق الفنون التابع لمؤسسة صندوق الإيداع والتدبير بالرباط، والذي يمتد إلى غاية 12 يناير 2019. ويهدف المعرض المشترك إلى “استعادة الأثر الشعري لمحمود درويش” عبر اللوحة الفنية، وقد عرف حفل الافتتاح حضور سفير دولة فلسطين بالرباط، والكاتب العام لوزارة الثقافة، وممثلة عن صندوق الإيداع والتدبير وعدد من الفنانين والباحثين.

ويعلق الشاعر والفنان، عزيز أزغاي، على التظاهرة بالقول إن “الأمر بالنسبة إليّ، كان تحدّياً كبيراً في تلقي وتمثّل محمود درويش المُتعدِّد؛ الإنسان والشاعر وصوت قضيةِ تصفيةِ آخِر حالة استعماريّة جائرة في الألفيّة الثالثة. إذ كان السؤال هو: كيف يُمكن – تجاوزاً – اختزال هذا الحضور المكثّف والكثير في عَمل أو أعمال صباغية تقترب من معدن الرجل، من روحه؟ من هنا كان الرهان، على الأقلّ في حالتي، على خلق توليفة تجمع بين بعض ملامح نص درويش الشعريّ وكاريزميته الشخصيّة، التي تَشي بغير قليل من الجمال. وحتّى اللحظة، لستُ أدري كيف تسرّبت إلى يدي تلك اللّمسة الإقلاليّة التي عَوَّضت “ثرثرة””.

 

loading...

شاهد أيضاً

فيديو .. الندوة الصحفية للفنان هاني شاكر بمهرجان مكناس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *