هل يستضيف المغرب تنظيم كأس افريقا خلفا للكامرون ويعيد تاريخ 1988 عندما عوض زامبيا

صحيفة24/متابعة

قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أمس، سحب تنظيم نهائيات أمم إفريقيا 2019 من الكاميرون، لتكون هذه المرة السابعة خلال 3 عقود، التي يتم فيها نقل البطولة من بلد إلى آخر لأسباب مختلفة.

البداية كانت في العام 1988 عندما حظي المغرب بشرف استضافة بطولة كأس أمم إفريقيا للمرة الأولى في تاريخه والأخيرة حتى الآن، بعدما قرر “الكاف” سحب تنظيم المسابقة من زامبيا.

وتعتبر جنوب إفريقيا أكبر مستفيد من نقل بطولة كأس أمم إفريقيا من بلد إلى آخر، حيث سبق لها تنظيم المسابقة في مناسبتين، بعدما عوضت في العام 1996 كينيا، وفي 2013 ليبيا.

ونظمت البطولة في العام 2000 مناصفة بين غانا ونيجيريا بدلا من زيمبابوي، وفي 2015 حلت غينيا الاستوائية بدلا من المغرب، الذي اعتذر عن استضافة النسخة الـ30 لتفشي فيروس إيبولا حينها. وفي 2017 عوضت الغابون ليبيا بعدما قرر “الكاف” سحب حق الاستضافة من الأخيرة بسبب الأوضاع الأمنية في البلاد.

وبعد سحب نسخة 2019 من الكاميرون لعدم جاهزية ملاعبها، يتوقع أن يتنافس المغرب وجنوب إفريقيا وربما حتى مصر على تنظيم البطولة القارية.

ولكن منطقيا يبقى المغرب المرشح الأبرز للظفر بشرف تنظيم النهائيات، بحكم امتلاكه لملاعب جاهزة، ولاستقراره الأمني، وأيضا كون جنوب إفريقيا سبق لها تنظيم البطولة في مناسبتين آخرها في العام 2013، ومصر في 4 مناسبات وهو رقم قياسي (مناصفة مع غانا)، بينما حظي المغرب بهذا الشرف مرة واحدة، وكانت في العام 1988، وشهدت تلك البطولة تتويج الكاميرون على حساب نيجيريا.

loading...

شاهد أيضاً

لاول مرة..كأس السوبر يجرى خارج الملاعب الافريقية

صحيفة24/زكرياء الناسك أعلن الاتحاد الافريقي لكرة القدم، عن موعد إجراء لقاء كأس السوبر بين نادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *