أعمال شغب تقود “السترات الصفراء” إلى السجن بفرنسا

صحيفة24

قضت المحكمة الفرنسية،أمس الاثنين،على رجلان منتميان لحركة السترات الصفراء،بعد توقيفها إثر أعمال شغب طالت إحراق إدارة عمومية،بمقاطعة أوت لوار السبت الماضي.

وأدين المشتبه بهما بثلاثة أشهر حبسا نافذا مع النفذ،حسبما أعلنت عنه وكالة الانباء الفرنسية،في عملية اعتقال مجموعة من المحتجين دخلوا في اشتباكات عنيفة مع رجال الشرطة واحدثوا أعمال تخريب واسعة استهدف احراق مقر إدارة محلية.

ومثل الرجلان وفق آلية فورية أمام القاضي الذي حكم على أحدهما بالسجن 12 شهرا مع وقف النفاذ لتسعة منها وعلى الثاني بالسجن ستة اشهر مع وقف النفاذ لثلاثة منها لإدانتهما بارتكاب “أعمال عنف مشددة”، مع “محاولات تخريب” لأحدهما.

كما أودع محتج ثالث السجن إلى حين محاكمته في السابع من يناير “ريثما يعد دفاعه” وسيمثل أمام المحكمة بتهمة ارتكاب “أعمال عنف وإضرار مشددة”، وفق المصدر ذاته.

وجرت مواجهات مع قوات حفظ النظام حين اقتحم متظاهرون فناء الإدارة المحلية وأدخلوا جرارات أفرغت فيها إطارات، قبل أن يتم طردهم إلى الخارج.

وقام آخرون بإلقاء مقذوفات من نوع قنابل المولوتوف ما أدى إلى اشتعال النار في مبنى الإدارة ومكاتب إدارية أخرى مجاورة.

ولم يقدم المصدر أي تفاصيل حول الأعمال المنسوبة إلى المحتجين الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين عشرين وأربعين عاما.

وتم اعتقالهم من بين مجموعة من 12 شخصا شاركوا في المواجهات مع الشرطة وفي أعمال التخريب البالغة التي لحقت مساء السبت بمقر الإدارة المحلية في مقاطعة أوت لوار.

وتشكل تحركات “السترات الصفراء” التي انطلقت بالأساس احتجاجا على زيادة الضرائب على المحروقات، أخطر أزمة يواجهها الرئيس إيمانويل ماكرون، وترافقت مع سلسلة من أعمال العنف ولا سيما السبت الماضي، تركزت بشكل أساسي في باريس في حي الشانزليزيه.

loading...

شاهد أيضاً

صلاة الجمعة بدون خطيب تحدث فوضى وسط مسجد بواد زم

صحيفة24 شهدت مدينة وادزم،ظهر يوم الجمعة،واقعة غريبة أمام صمت مندوبية وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية،بعد ان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *