الجمعة , أغسطس 23 2019

عبد الرحيم بن رضوان … التفاصيل الكاملة لحياة بطل رياضي قهر العظماء ليتحول الى عامل بناء

محمد بكاس :

هلت سنة 2019 ، السنة التي استبشرها كل المغاربة و التي تمنوها ان تكون فأل خير عليهم و على هذا الوطن الحبيب الذي أنجب العديد من الطاقات و الكفاءات الكبيرة التي قدمت الكثير ليس لهذا البلد بل للبشرية جمعاء في مختلف المجالات.

2019 ارتأت أن تبتدأ  أولى أيامها معنا على وقع مأساة جديدة ضحيتها هذه المرة عداء مغربي سبق له المشاركة في الألعاب الأولمبية بأطلنطا سنة 1996 و رفع العلم المغربي في محافل رياضية عالمية.

العداء السابق عبدالرحيم بن رضوان و الذي تنبأ له العديد من المهتمين بمجال ألعاب القوى بمستقبل زاهر و مشرق لما يتوفر عليه من مؤهلات جسمانية و موهبة فذة ، و بعد سنوات قضاها داخل المضمار وجد نفسه اليوم داخل إحدى ورش البناء بعين عودة ضواحي مدينة تمارة يبحث عن قوت يومه وسط هذا العالم الموحش.

بن رضوان استقبلنا ببيت أخيه البسيط بعين عودة و فتح لنا صدره و حكى لنا مساره و شرح بتفصيل كيف ساهم بعض الأشخاص المعروفين بالساحة الرياضية المغربية في ممارسة حصار شديد عليه و على العديد من الرياضيين البارزين في فترة التسعينيات، لينتهي به المطاف وسط الاسمنت و مواد البناء في مسار لم يكن يتوقعه له أشد المتشائمين.

loading...

شاهد أيضاً

اغماءات وسط شابات منعن من أداء الخدمة العسكرية

صحيفة24 كشفت مصادر مطلعة أن  اللجان المكلفة بانتقاء اللوائح النهائية للمجندين الإجباريين، منذ الاثنين الماضي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *