fbpx

إسبانيا تبحث عن عاملات الفراولة المغربيات في هذه المدن

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

كشفت، معطيات رسمية أن الحكومة الإسبانية قررت، رسميا، التعاقد مع عاملات مغربيات للاشتغال بحقول الفراولة بمنطقة “ويلفا” الأندلسية خلال الموسم الزراعي الحالي.
وكان المغرب قد عبر في وقت سابق، عن استعداده لإرسال 40 ألف عاملة إلى حقول الفواكه الحمراء في حالة الخصاص.
وفتحت السلطات الإسبانية، رسمياً، أبوابها لـ19179 عاملة موسمية مغربية، للدخول إلى أراضيها، لجني الفراولة في حقول مضيفة، ألفي مقعد جديد مقارنة مع العام الماضي.
و انطلقت، عملية تسجيل العاملات بعدد من مناطق المملكة المغربية، ممن تتوفر فيهن الشروط المحددة، حيث عاينت “صحيفة 24” عملية تسجيل الراغبات في العمل بحقول الفراولة بالديار الإسبانيا بكل من جماعة تيداس و ايت يدين بإقليم الخميسات.
ونشرت الحكومة الإسبانية مرسوماً جديداً في الجريدة الرسمية، أكدت من خلاله أن أعداد العاملات الموسميات، المغربيات في حقولها، خلال السنة الجارية، سيصل إلى 19179 عاملة، 11500 منهن عاملات معاودات، أي سبق لهن الاشتغال في الحقول الإسبانية، لتحصر أعداد العاملات الجديدات على العمل في حقول الفراولة في الجارة الشمالية في ما يقارب 7500 عاملة.
وأكدت السلطات الاسبانية أن اختيار العاملات الجدد سيكون في عدد من المدن المغربية، ما بين 17 و19 يناير الجاري، لتوفير اليد العاملة لأكبر موسم جني فلاحي في إسبانيا.
وتتجه إسبانيا إلى تعزيز الهجرة القانوينة للعمال الموسميين، لمحاصرة شبح الهجرة السرية، والاستجابة إلى احتياجاتها من العاملين وتوفير فرص شغل للعمال المغاربة، فيما تتجه خلال العام الجاري، بشكل واضح، إلى الاعتماد بشكل كبير على «العاملات المعاودات»، اللائي يحظين بتجربة في الجني، والعيش في الضيعات الفلاحية، مقلصة أعداد العاملات الجديدات، خصوصاً في ظل ما عرفه الموسم الأخير لجني الفراولة من اعتداء على العاملات المغربيات ، وصل صداه إلى وسائل الإعلام العالمية، ولا يزال محط بحث القضاء الإسباني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق